Saturday, June 09, 2007

جئت إليك


جئت إليك معتذراً
جئت أُرَوِىَ الثرَى
جئت إلى إله كريم مقتدرا

جئت ألوذ و أتوب
جئت إليك بذنوبٍ
تكفي كل الورى

يا إلهي.. جُد بعفوٍ
عبداً إليك قد جَرى
عبداً و غير نورك لا يَرى

جئت إليك أسألك
هل ستقبلني إلهي
عبداً ضعيفاً قد هَوى

هل ستقبلني
بعد ما كان
من زلاتٍ و ذنبٍ
قد ملأ الفضا

يا إلهي.. جُد بعفوٍ
عبداً إليك قد جَرى
عبداً و غير نورك لا يَرى

أنت ربي
أنا عبدك
مالي غيرك
من رحيم سواك

لا تكلني إلى نفسي
يا إلهي طرف عينٍ
و اجعلني في حماك

2 comments:

عمرو طموح said...

هل ستقبلني إلهي
عبداً ضعيفاً قد هَوى

هل ستقبلني إلهي
عبداً ضعيفاً قد هَوى

هل ستقبلني إلهي
عبداً ضعيفاً قد هَوى

---

الجزء ده كان حلو أوي...

لا عجب من عبد يتودد إلي مولاه، و لكن العجب كل العجب، من سيد يتودد إلي عبيده و هم يعرضون عنه...

جزاك الله خيرا

bedz said...

WOW!!